المجس كاسيني يكشف عن تفاصيل غير مسبوقة في حلقات كوكب زحل

المجس كاسيني يكشف عن تفاصيل غير مسبوقة في حلقات كوكب زحل

PIA21059
المجس كاسيني يكشف عن تفاصيل غير مسبوقة في حلقات كوكب زحل
المجس كاسيني يكشف عن تفاصيل غير مسبوقة في حلقات كوكب زحل
مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

التقط مجس الفضاء الأمريكي “كاسيني” Cassini صورا من على مسافة قريبة جدا من الأطراف الخارجية لحلقات كوكب زحل ذات وضوح وتفاصيل دقيقة وصفت بأنها الأولى من نوعها حتى الآن، والتي أعطت العلماء فرصة لدراسة الفجوات المعروفة في الحلقات مثل straw أي القشة والفجوة الثانية propellers أي المراوح، ووفقا لعلماء الفلك في ناسا فان المجس كاسيني اقترب سابقا من هذه المنطقة لكنه كان على مسافة ابعد من التي وصلها حاليا وعليه ظهرت تفاصيل أكثر دقة من السابق، وصلت إلى تفاصيل بدقة 550 مترا.
قطع المجس كاسيني حاليا نصف الطريق من المرحلة النهائية في مداره حول كوكب زحل وأقماره، والتي تتكون من 20 دورة تكون فيها حركتها عبارة عن غوص في عمق الفضاء المحيط بكوكب زحل، والتي بدأتها في نوفمبر 2016 العام الماضي، ومن المقرر أن تستمر هذه المرحلة حتى أواخر أبريل 2017 القادم، حيث يتوقع أن يرتطم بسطح زحل يوم 26 أبريل إن شاء الله.
في الفترة الحالية يعمل المجس كاسيني على دراسة الحلقات بتفاصيل أدق، وكذلك الأقمار التي تدور حول زحل داخل الحلقات، مثل القمرين دافنيس Daphnis وپاندورا Pandora، وظهرت تفاصيل عن هذين القمرين نتيجة اقتراب المجس كاسيني منهما بينما لم تظهر هذه التفاصيل عند وصول كاسيني إلى كوكب زحل سنة 2004م، كما ظهرت تفاصيل أدق عن الحلقتين القشة والمراوح، فقد ظهرت فيهما ذرات غبارية وبعض الأقمار الطبيعية الصغيرة التي تدور حول زحل داخل الحلقات، والتي لم تظهر في الصور القديمة.
ظهرت التفاصيل على هذه الصور لأنها التقطت من الطرف الخلفي للحلقات، كما أن العلماء قرروا تقليل عدة مرات التقاط الصور حتى لا تظهر بعض العيوب المزعجة والتي قد تخفي بعض التفاصيل في الصور نتيجة السرعة العالية لعبور كاسيني من هذه المنطقة، فظهرت صور عالية الوضوح والدقة، وفقا لرئيسة فريق التصوير العلمي الخاص بالمجس كاسيني “كارولين پوركو”Carolyn Porco أنه من الرائع أن تنتظر صورا من مجس دار حول زحل لمدة 13 عاما وأرسل صورا قديمة لكن أن تكون خاتمة أعمالك وصول صور حديثة وذات تفاصيل تكشف لأول مرة عن كوكب زحل وحلقاته فهذا إنجاز كبير.
أن الصور الحديثة الملتقطة عن قرب تفتح نافذة جديدة للتعرف على أسرار حلقات كوكب زحل، وننتظر الصور الأخرى التي يمكن التقاطها في المستقبل والتي نأمل أن تكشف عن أسرار مثيرة أخرى عن عالم كوكب زحل، خاصة وأن المجس كاسيني مزود بكاميرات ذات تقنية متطورة جدا، وفقا للعالم في مشروع كاسني “ماثيو تيسكارينيو “Matthew Tiscareno الذي يعمل في معهد سيتي SETI Institute في كاليفورنيا.
يذكر أن المجس كاسيني وصل كوكب زحل سنة 2004م لدراسته ودراسة حلقاته والأقمار التي تدور حوله والمجال المغناطيسي للكوكب، وأجرى العديد من الاكتشافات والدراسات المهمة مثل النشاط الحراري الكبير داخل قمره انسيلادوس Enceladus وبحار الميثان على سطح قمره العملاق تيتان Titan.


2017-02-16 05:35
image_pdfimage_print

اترك رسالة

Notify of
avatar

wpDiscuz